Bagaimana mendapatkan Ridlo Allah

May 22, 2018 § Leave a comment

_8-6WiLz_400x400Bismillah. Ridlo Allah adalah satu hal yang paling agung, yang didambakan oleh setiap hambanya, tak ada satu hal yang di dunia dan akhirat yang nilainya lebih tinggi dan lebih utama daripada RidloNya. Allah berfirman:

وَعَدَ اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِنَ اللَّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ

Allah menjanjikan kepada orang-orang mukmin lelaki dan perempuan surga yang dibawahnya mengalir sungai-sungai, kekal mereka di dalamnya, dan tempat-tempat yang bagus di surga ‘Adn. Dan keridhaan Allah adalah lebih besar (dari semua itu), itu adalah keberuntungan yang besar. (At-Taubah 72) « Read the rest of this entry »

الفوز والفلاح في القرآن والفرق بينهما

May 12, 2018 § Leave a comment

233631062

الفوز الظّفر بالخير مع حصول السّلامة، ومنه قوله تعالى: فَمَنْ زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فازَ. والفَلَاحُ: الظفر وإدراك البغية بالجد في العمل، وهذا المعنى يشترك فيه معنى الفوز، فمن هذا قولاه تعالى: إِنَّمَا كَانَ قَوْلَ الْمُؤْمِنِينَ إِذَا دُعُوا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ أَنْ يَقُولُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ ۝ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَخْشَ اللَّهَ وَيَتَّقْهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَائِزُونَ، فوصفهم بالفلاح أولا ثم بالفوز ثانيا. لكن يفارقه في أنه قد ينال الرجل ما أراد بل غير ما أراد من خير بغير جد بل بغير عمل وهذا يسمى فوزا فقط ولا يسمى فلاحا، ومنه قوله تعالى حكاية عن قول بعض المنافقين: يَا لَيْتَنِي كُنْتُ مَعَهُمْ فَأَفُوزَ فَوْزًا عَظِيمًا.

فوصفك الرجل بالفوز يفيد أنه نال الخير مع السلامة بغير نظر إلى ما يقتضيه له من الأعمال، ووصفك الرجل بالفلاح يفيد أن هناك عملا يقتضي له ذلك، لذلك لا يذكر في القرآن لفظ الفلاح إلا مع ما يقتضيه، نحو قوله: قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ ۝ الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ، وقوله؛ قَدْ أَفْلَحَ مَنْ تَزَكَّى ۝ وَذَكَرَ اسْمَ رَبِّهِ فَصَلَّى، وقوله؛ فَمَنْ ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ، وثقل الميزان إنما هو بالإكثار من الأعمال، وقوله؛ وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ، لأن من يوقى شح نفسه خف عليه بذل نفسه وإنفاق ماله فبذلك يكون من المفلحين.

« Read the rest of this entry »

Keutamaan Mempunyai Banyak Anak

May 6, 2018 § Leave a comment

unnamedBismillah…

Anak adalah investasi dunia dan akhirat, adapun disebut investasi dunia, karena dengan banyaknya anak, akan menjadi jaminan hidup enak dan nyaman di hari tua, karena anak-anak inilah yang akan merawat kita nanti saat kita tak bisa lagi beraktifitas seperti biasa. Biarpun banyaknya anak bakal merepotkan ketika mereka masih anak-anak, tapi hasilnya akan setimpal ketika mereka menginjak usia dewasa. Merekalah yang akan menjadi pembantu, penjaga, perawat, penyedia kebutuhan-kebutuhan kita di hari tua. Bayangkan jika punya anak cuma dua, dua-duanya pergi keluar kota, entah mondok atau kerja. Apalagi jika anak perempuan, ketika menikah ia ikut suaminya. Akibatnya di rumah cuma berdua, hari tua kita menjadi menyedihkan. Padahal merupakan sebuah kebahagian tersendiri bagi orang tua ketika menyaksikan anak-anak yang telah tumbuh dewasa berada di samping mereka. « Read the rest of this entry »

تقسيم الناس من حيث الرد والقبول لأعمالهم عند الله

May 6, 2018 § Leave a comment

كيف_تكون_من_المتقين

الناس من حيث الرد والقبول لأعمالهم منقسمون إلى ثلاثة أقسام:
الأول: الكافر فلا يقبل عمله البتة وإن كان ملأ الأرض ذهبا لو مثل به في الآخرة، كما قال تعالى: ﴿إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَمَاتُوا وَهُمْ كُفَّارٌ فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْ أَحَدِهِمْ مِلْءُ الْأَرْضِ ذَهَبًا وَلَوِ افْتَدَى بِهِ أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ وَمَا لَهُمْ مِنْ نَاصِرِينَ﴾. وقال أيضا: ﴿وَمَنْ يَرْتَدِدْ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَيَمُتْ وَهُوَ كَافِرٌ فَأُولَئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ﴾.

وقال تعالى: ﴿وَقَدِمْنَا إِلَى مَا عَمِلُوا مِنْ عَمَلٍ فَجَعَلْنَاهُ هَبَاءً مَنْثُورًا﴾. قال الإمام ابن كثير رحمه الله: وَهَذَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ، حِينَ يُحَاسِبُ اللَّهُ الْعِبَادَ عَلَى مَا عَمِلُوهُ مِنْ خَيْرٍ وَشَرٍّ، فَأَخْبَرَ أَنَّهُ لَا يَتَحَصَّلُ لِهَؤُلَاءِ الْمُشْرِكِينَ مِنَ الْأَعْمَالِ -الَّتِي ظَنُّوا أَنَّهَا مَنْجَاةٌ لَهُمْ- شَيْءٌ؛ وَذَلِكَ لِأَنَّهَا فَقَدَتِ الشَّرْطَ الشَّرْعِيَّ، إِمَّا الْإِخْلَاصُ فِيهَا، وَإِمَّا الْمُتَابَعَةُ لِشَرْعِ اللَّهِ. فَكُلُّ عَمَلٍ لَا يَكُونُ خَالِصًا وَعَلَى الشَّرِيعَةِ الْمَرْضِيَّةِ، فَهُوَ بَاطِلٌ. فَأَعْمَالُ الْكُفَّارِ لَا تَخْلُو مِنْ وَاحِدٍ مِنْ هَذَيْنَ، وَقَدْ تَجْمَعُهُمَا مَعًا، فَتَكُونُ أَبْعَدَ مِنَ الْقَبُولِ حِينَئِذٍ. [1]

« Read the rest of this entry »

الرجوع والعود في القرآن

April 8, 2018 § 1 Comment

image_0_1

الرُّجُوعُ: العود إلى ما كان منه البدء، أو تقدير البدء مكانا كان أو فعلا، أو قولا، وبذاته كان رجوعه، أو بجزء من أجزائه، أو بفعل من أفعاله. فَالرُّجُوعُ: العود، إلا أن هناك فرق بينهما:

الأول: أن في العود معنى التكرار يعني الرجوع إلى الشيء الذي رجعتَ منه فمن ذلك اشتق منه العادة والعيد نحو؛ وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاهُ مَنَازِلَ حَتَّى عَادَ كَالْعُرْجُونِ الْقَدِيمِ، وَلَوْ رُدُّوا لَعَادُوا لِمَا نُهُوا عَنْهُ وَإِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ. وهذا بخلاف الرجوع فإن فيه معنى الترك يعني ترك الشيء الذي رجعت عنه، تقول رجعت من السوق إذ كنت تركت السوق وخرج منه ولا يصح أن يطلق هذا المعنى لعاد، ويقال رجع عن كذا بمعنى كفَّ، وتركه نحو؛ {وَجَعَلَهَا كَلِمَةً بَاقِيَةً فِي عَقِبِهِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ} أي عَمَّا هُمْ عَلَيْهِ إلَى دِين إبْرَاهِيم أَبِيهِمْ. ولما كان في الرجوع معنى الترك قيل هذا الأمر يرجع إلى الأمير، أي يرجع إليه دون غيره فهو الذي قضاه لا غير كأن الأمر ترك غيره وأقبل إلى الأمير، ولو قيل يعود إليه لأفاد أن الأمر قد كان له ثم يكون لغيره ثم يعود إليه. ومن هنا قوله تعالى؛ وَإِلَى اللَّهِ تُرْجَعُ الْأُمُورُ.

الثاني: لما كان في العود معنى التكرار استعمل العود في الرجوع إلى أمر أراده فاعله باختياره، وهذا المعنى لا يقتضيه لفظ رجع كقوله « Read the rest of this entry »

الخير والشر والحسن والقبيح والحسنة والسيئة والطيب والخبيث

April 2, 2018 § Leave a comment

 أحمد-مراد_2344

الخير: كل شيء مرغوب فيه بذاته يكون فيه النفع والصلاح والسعادة وإن لم يكن مرغوبا فيه عند الناظر إليه، قال تعالى: وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ، فالجهاد خير ومرغوب فيه وإن لم يرغب فيه كثير من الناس. ومنه يقال “لا خير فيه” لشيء ليس فيه نفع.

وضد الخير الشر فهو كل شيء مرغوبا عنه بذاته يكون فيه الضرر والفساد والشقاوة، وإن كان مرغوبا فيه عند الناظر إليه، قال تعالى: وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ. ولما كان الخير ضد الشر والشر فيه الضرر، قوبل الخير بالضرر أيضا، قال تعالى: وَإِنْ يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضُرٍّ فَلا كَاشِفَ لَهُ إِلَّا هُوَ وَإِنْ يَمْسَسْكَ بِخَيْرٍ فَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ.

« Read the rest of this entry »

أسماء العقل التي وردت في الكتاب والسنة

March 22, 2018 § Leave a comment

mobda3.net-099d49b19d  

العقل: سمي العقل عقلا لأنه يمنع النفس من رذائل الشهوات ويحبس ويمسك المعلومات، من قولهم؛ عقَل البعيرَ أي ضمَّ رُسْغَ يده إلى عَضُدِه وربطهما معًا. قال شيخ الإسلام ابن تيمية-رحمه الله-:”إن العقل مصدر “عَقَلَ يعقل عقلا” إذا ضبط و أمسك ما يعلمه، وضبط المرأة وإمساكها لما تعلمه أضعف من ضبط الرجل وإمساكه، ومنه سمي العقال عقالاً لأنه يمسك البعير ويجره ويضبطه، وقد شبه النبي –صلى الله عليه وسلم-ضبط القلب للعلم بضبط العقال للبعير؛ فقال في الحديث المتفق عليه: “استذكروا القرآن فلهو أشد تفصيا من صدور الرجال من النعم من عُقُلها”، وقال :”مثل القرآن مثل الإبل المعقلة إن تعاهدها صاحبها أمسكها وإن أرسلها ذهبت”، وفي الحديث الآخر: “أعقلها وأتوكل أو أرسلها؟ قال: “بل اعقلها وتوكل”.[1]

« Read the rest of this entry »