التوصية بعدم الإغترار بعبد الرحمن واحدالضرر

July 5, 2012 § Leave a comment

ألشيخ محمد نجيح ميمون مع الدكتور محمد بن حسن با هارون

:رسالة لشيخنا محمد نجيح ميمون في شأن عبدالرحمن واحد الدجال

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم .

أما بعد : فهذه ثلاث وأربعون نطاقا من صور فسوق عبد الرحمن واحد وإلحاده وابتداعه فى الدين وعدم مبالاته بالقوانين والمبادئ الإنسانية والشريعة الربانية وإن أنشد وغنى ألف ألف غناء فى الإنسانية فأعماله المضادة لها أكثر وأكبر ونقطة واحدة من هذه النقاط تكفى لتحذير غيره من ملاقاته والإجماع به فضلا عن تأييده ومحبته فنعوذ بالله من ذلك كتبتها وصية لنفسي ومن اعتقد فيّ وأحبني من أهلي وأصحابي ومريدي إلى يوم القيامة بالإبتعاد عنه وعن طريقته ومذاهبه وأمثاله وأنصاره وخوفا من الوعيد الشديد الوارد فى قوله r : ( إذا ظهرت البدع وسكت العالم فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين ) فصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .

أقواله وأفعاله الإفسادية قبل رئاسته

  1.  سعى وحاول الفتان المذكور أن يكون الكنهوشية دينا رسميا فى بلادنا إندونيسيا وأن يكون مذهب الشيعة مذهبا مقررا فى البلاد وكذلك القاديانية الملحدة وقال : إن الخميني أكبر أولياء الله فى العصر الحاضر , وقال : إذا منعت الحكومة حركة الشيعة فسوف نحرك الشعب للمظاهرة ضد الحكومة ومعلوم أن مذهب الشيعة الذي استعمل الثورة فى حركاته منذ تأسيسها الى يومنا هذا كالشيوعية ولا عجب فإنهما من مولدات اليهود .
  2.  وأبدى رأيه العلماني فى أوائل الثمانينات بتغيير التحية الجارية من المسلمين ( السلام عليكم ) إلى ( سلامة فاكي ) أنعم صباحا أو صباح السرور إبطالا للشريعة وبغضا للتحية الإسلامية كما هو طبيعة كبراءه ورؤسائه منم اليهود .
  3. قال الكذاب المذكور : إن اليهود والنصارى ليسوا بكفار لأنهم مؤمنون بإله والإسلام ليس إلا توحيدا وأخلاقا كريمة . قلت : فأين الكفر بالجبت والطاغوت ؟ وأين الإيمان بجميع الأنبياء والمرسلين والملائكة ؟ وأين فريضة الصلوات الخمس والزكاة والجهاد فى سبيل الله ؟ . فكل هذه نفاها وأبطلها المرتد طمعا فيما بأيدي الصهاينة والأميريكية من الدولارات . فالإسلام فى يقين المسلمين الصادقين عقيدة وشريعة وأخلاق حميدة ونصيحة وجهاد فى سبيل الله واجتهاد فى العلم والعبادة . وفى نظر الكذاب المذكور وعلمه هو التخيل أي تخيل معبود سوى الله كبطارا كالا وملكة البحر الجنوبي والمجاملة والنفاق مع الأديان الأخرى بل مع الشيوعية بدليل أعماله المذكورة من قبل ومن بعد .
  4. نصبه اليهود الصهاينة رئس جمعية الصلح بين الأديان العالمية ووقع باسم المسلمين على الصلح بين فلسطين وإسرائيل مع ما ارتكبته إسرائيل المستعمرة من التقتيل لعدد هائل من الفلسطينيين المسلمين المغصوية أرضيهم . ثم وقف بعد رئاسته فى صف إسرائيل مؤيدا لسلطتها واستيلائها على مدينة أورشليم .
  5. أسس مع الأعيان الإسرائيلين مؤسسة شمعون فيريز بعاصمة اليابان وقد طلب منه بعد رئاسته رابطة الطلبة الجامعيين الإسلاميين ( HMI ) أن يخرج من المؤسسة الملعون فقال : لأن لا أسمى أو أتسمى بمسلم أحب إلي من أن أخرج منها لأني أحد مؤسسيها . وهذا دليل على تعصبه فى الصهيونية وفقدان افتخاره بالإسلام وهو بلا شك كفر بواح لا رده أقبح منه ولا أخبث .
  6. وكان خطيبا فى كنيسة كريستن جاوى بمالانج مدة طويلة قبل رئاسته لجمعية نهضة العلماء وكان مدافعا عن الجنرال بيني مورداني السفاح الذي سفك دماء المسلمين فى تانجوع فريوك متعاونا مع الجنرال تري سوتريسنو ومدافعا عن أرسويندو أتموويلوتو الذي أذل الإسلام ونبيه صلى الله عليه وسلم فى واقعة شهيرة .
  7. طلب من الحكومة إلغاء الدروس الدينية فى المدارس الحكومية وطلب منها منع الدعوة الإسلامية علانية وطلب منها فتح العلاقة الدبلوماسية مع حكومة إسرائيل .
  8. افترى على الإسلام بأنه ليس له نظام فى أمر الدولة فلما عارضه الشيخ جوهري عالم كنجوع جمبر رحمه الله بأن النبي صلى الله عليه وسلم أقام دولة إسلامية بالمدينة المنورة وجاهد وحاكم وسالم وحارب المشركين واليهود قال فارا من الموضوعية : أنا أقصد أن الإسلام لم ينظم كيفية نصب الإمام .

سارت مشرقة وسرت مغربا * شتان بين مشرق ومغرب

وكذب أيضا فى إجابته هذه فإن الإسلام جعل طريقة نصب الإمام هي اتفاق أهل الحل والعقد بأي وسيلة كان ذلك الاتفاق سواء بالشورى أو بالعهد والإستخلاف إذا وافق رضا جمهور الشعب وكبارهم .

9 . قال افتراء بلا دليل أو شبهة دليل : إن صاحب المكيدة المدبرة لواقعة الذبح والاغتيال المتهمين بالسهر فى بايوواعي المنتشرة فى ولايات أخرى هو أحد أعضاء الوزارة التجديدية ( Kabinet Reformasi  ) التي ألفها الرئيس حبيبي الذي أول حروف اسميه (E S ).

10 . وقال كذلك : إن صاحب المكر والتهييج فى وقائع الإشتباك السلاحي بين المسلمين وغيرهم فى أمبون هو الجنرال الذي أول حروف اسمه K . فكل هذه فتن أشاعها الرجل وافتراءات توصل بها إلى قبض الرياسة فى البلاد .

11 . قال : يجوز للمرأة تولي الرئاسة والحكومة ثم قال إن ميغاواتي لم تصلح للرئاسة لأن العلماء مختلفون فى صحة تولي المرأة .

12 . أسس البنوك الربوية الشعبية باسم جمعية العلماء سماها Bank NUSUMA مع أن جمعية العلماء لم تؤيد حل التعامل مع البنوك الربوية منذ تأسيسها بل أيدت حرمته جريا على مبدأ الاحتياط المطلوب فى الدين .

وهاتان النقطتان تدلان على تلاعبه بدين الإسلام واستخفافه بأحكامه القطعيات فضلا عن الظنيات .

13 . أسس حزبه العلماني الذي  سماه PKB ( حزب نهضة الشعب ) المفتوح لجميع أهل الأديان رئاسة وإدارة وتأييدا ونصب لرئاسته مطري بن عبد الجليل الذي هو خريج جامعة ساتيا واجانا الكرستانية الكائنة جنوب سمارانج . وقال هذا المؤسس : إن حزبه مستعد للتعاون والمشاركة مع الشيوعيين وحركاتهم الشيوعية وفعلا أيد حزبه لإرادة المؤسس القوية وبغيته القصوى الخائبة بإذن الله فتح الطريق للشيوعيين وحزبهم وحركاتهم بإلغاء القرار رقم 25 لمجلس الشورى الشعبية المؤقت سنة 66 المانع من المذاهب الشيوعية عملا وسياسة .

أقواله وأفعاله التخريبية

14 . حل بعد رئاسته المشئومة الوزارتين الاعلامية والشئون الاجتماعية وبسبب إبطالهما فسدت أخلاقيات وسائل الصلة بالجماهير بدون رقابة وانتقصت مساعدة الحكومة للفقراء والمساكين ووقع انعزال الموظفين فى الوزارتين انعزالا كليا .

15 . غير اسم إيريان جايا الى اسم فافوا وهذا بلا شك يثير الهوية القديمة الأولى المخالفة للهوية الإندونيسية .

16 . وعد لشعب أشيه بحق الاستفتاء ( Referendum ) وهذا الوعد يحرك إرادتهم للاستقلال والانفصال عن دولة إندونيسيا الموحدة .

17 . ترك المأساة الدموية فى أمبون , مالوكو , وفوصا المتطاولة المدى حتى يزداد عدد الضحايا من القتلى والجرحى خصوصا من المسلمين بالطلقات النارية من بعض جهاز الأمن ( الصليبي ) .

18 . ادعى واتهم بلا برهان أن المسلمين هم أصل الشغب وبؤرة الهياج الواقع فى مالوكو . وهذا الاتهام يبعث غضب المسلمين فى جميع أنحاء إندونيسيا الا أتباعه المقلدين له تقليدا أعمى ولو قادهم الى النار .

19 . اقترح إبطال القرار لمجلس الشورى الشعبية المؤقت رقم 25 عام 66 الذي مضمونه منع الحزب الشيوعي الاندونيسي ومذاهب الشيوعية . وهذا الاقتراح يسبب قيام رابطات ذات انشطة لها روائح الشيوعية وأماراتها داخل الشعب المصاب بالأزمات .

20 . أذن ومون مؤتمر شعب فافوا وهو بهذا قد حرض شعب إربيان على الانفصال عن دولة إندونيسيا الموحدة .

21 . عقد المعاهدة مع GAM ( حركة أشيه الاستقلالية ) وكأنه بهذا أقر أن GAM هو الوكيل الرسمي لأهلي أشيه .

22 . انتشرت فى عهده أنواع المخدرات المفسدات للعقول والأخلاق وأنواع الفسادات المالية ( KKN ) الجديدة مثل القضيتين البولاغية والبرونيوية والإستيلاء على الهيئات الرسمية للشئون المالية ( BUMN,BPPN ) وغيرهما .

23 . حضر حفلة عيد المسيحي مرتين من بدايتها الى نهايتها وصرح بأن النصارى إخوته وعشيرته وأن كلمة المسيح المذكورة فى القرآن معناها كريستوس ( المفتدي من ذنوب البشر ) وأن الاحتفال بولادته واجب على جميع أهل الأديان الذين منهم المسلمون وأشياء أخرى تقشعر من سماعها جلود المؤمنين .

24 . وصرح فى أوائل رئاسته بأنه من المعجبين بماهاتما غاندي وبرجل الثورة الشيوعي فى كوريا الشمالية وبأن الحق ليس فى دين واحد وأن الأديان مستوية . فهو من أعيان مذهب توحيد الأديان ( Sinkrestisme  ) فلا عجب ان كان مغرما ببرنامج دعاء رجال الأديان جماعيا مرتبا فى مجلس واحد قبل رئاسته وبعدها .

25 . نفث الشائعة بالتبديل العام لكبار الموظفين فى الحكومة وهذا يؤدي الى إيقاع الفتنة بين أجزاء الشعب الإندونسي وإفساد لعملية اتحادهم وائتلافهم .

26 .  فضل الرحلات الى البلاد من غير حجة واضحة وجلي أنها تبذير لأموال الدولة على زيارة الشعب المنكوب السماوية وزيارة مناطق النزاع .

27 . أذن بارتفاع علم الزهرة ( Kejora ) وهو بهذا يقوي منظمة استقلال فافوا(OPM ) داخل شعب إيريا جايا .

28 . أهان واستخف وعارض المجلس النيابي ووصفه بأنه روضة الأطفال وذكر ان اللجنة الخاصة بالبحث عن القضيتين البولاغية والبرونيوية غير شرعية وهذا يؤدي الى حدة النزاع بينه وبين المجلس النيابي .

29 . اتصل خائنا بأرينتي بورو سيتفو ( باعترافها ) قبل الرئاسة واستهان بعد رئاسته بالقضية وقال إنها قد مضت وانقضت فهو بهذا يبث وينثر دأب الخيانة وسائر الأخلاق الفاسدة وسط البلاد والمجتمع المسلم .

30 . أمر المتظاهرين امام دار سوهارطا بجندانا جاكرتا ان يرمها بالحجارة حتى ينكسر زجاجها وهذا دليل أنه عدو لدود للأحكام والقوانين فضلا عن الشريعة الإسلامية .

31 . قال من غير تكفر ولا دليل أن عددا من الجناريل اجتمعوا ببيت فى شارع لوتزي فى جلسة سرية لإطاحته .

32 . كثير من مستشاريه الخارجيين او كلهم عملاء الصهيونية مثل :         Paul Volcker , Henry Kissinger (AS) , Ulrich Catellieri   (Jerman) , Marc Vienot (Prancis) , Lee Kuan Yew       (Singapura ) Nabuo Matsunaga ( Jepang ) dan Saleh   A . Kamil (Arab Saudi).

33 . خمسة من رجال المخابرات الإسرائيلية قد استقروا فى مقر الرئاسة   ( Istana Merdeka   ).

34 . تدخل فى الجيش الوطني الإندونسي (TNI ) وشرطة الجمهورية الإندونسية (POLRI  ) من غير استشارة مع المجلس النيابي وهذا يدعو الى توتر العلاقة وحدة النزاع بين رجال المنظمتين العسكريتين .

35 . تدخل فى القضاء متجاوزا للحد بالتلاعب والتوطئ مع أهل بيت جندانا ( سوهارطا ) وأثرياء التجار السود ( الشريرين ) وكبار رجال الدولة فى العهد الجديد ( Orde Baru  ) سابقا وأخر عملية الحكم على ثلاثة من الأغنياء السود وتدخل فى استقلالية البنك الإندونسي ونحن لا نزال نقول بحرمة الفوائد البنكية وإنما ذكرنا هذه النقطة لتدل على فقد الوطنية فى نفس هذا الرجل .

36 . رفض اختيار وتنصيب أحد المرشحين لرئاسة المحكمة العليا وهذا بلا شك مخالفة ومعارضة لقوانين البلاد وفى النهاية يؤخر عملية الحكم على كبار الموظفين فى عهد سوهارطا سابقا وعلى نفس سوهارطا واهل بيته وسائر الأغنياء السود .

37 . اجتمع مع تومي سوهارطا فى فندق بورو بودور وهذا الإجتماع مليئ بالتهم والظنون القوية بحصول التلاعب والتواطئ بينهما دل على ذلك غموض قضية اختفاء تومي او اخفاءه كما فى عهد سوهارطا فى أمر إيدي تنزيل .

38 .  استعمل النصوص الشرعية الدينية كقوله تعالى : ( وما ارسلناك إلا رحمة للعالمين ) بصرفه الى مذهب الإحيائية او الإنسانية الذي هو ابطال للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وإلغاء لشريعة الإسلامية ونفي للجهاد فى سبيل الله كقوله صلى الله عليه وسلم : ( الإنسان محل الخطاء والنسيان ) وهو حديث مكذوب موضوع والصحيح هو ( إن الله تجاوز لي عن أمتي الخطاء والنسيان وما استكرهوا عليه ) مريدا بإيراد ذلك الحديث الموضوع عدم المطالبة الناس بأخطائه وتركهم إقامة الحكم والعقوبة عليه بجرائره وأنواع ظلمه سبحانك هذا بهتان عظيم اللهم إنا نبرأ اليك مما صنع هو ونعتذر اليك مما صنع أتباعه وأشياعه .

39 . قال بعد صلاة الجمعة فى داخل المسجد إن قوانين البلاد الإندونسية لن تبدل ولن تغير الى الشريعة الإسلامية وهذا تكبر منه وتجبر وجراءة على الله تعالى وهو بلا شك كفر ظاهر لنا عليه من الله برهان وهو قوله تعالى : ( وأن احكم بينهم بما أنزل الله إلى قوله جل شأنه ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون – فأولئك هم الظالمون – فأولئك هم الفاسقون ) وقوله جل وعلا : ( فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا فى أنفسهم حرجا مما قضيت ويسلموا تسليما ) واتخذ آلة لسياسته وتخليد سلطته تلقيب الكياهيين المقربين عنده بقلب الكياهيين الخواص او السماويين وإحجاجهم وإعمارهم والتموين لعمل قراءة القرآن جماعة والإستغاثة لدعاء له بدوام السلطنة فلا حول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم . وهاتان النقطتان تدلان على أنه من أكبار العاملين بمذهب النفاق وهو ختل الدنيا بالدين مع أنه نادى أنه لا يجوز استعمال الدين فى السياسة كما هو مقتضى الديموقراطية العلمانية .

40 . فتح العلاقة التجارية بين إندونسيا وبين إسرائيل الدولة الغاصبة المعتدية الخائنة للكتب السماوية وللقوانين الدولية البشرية وأصر على طمعه الشديد فى فتح العلاقة الديبلوماسية بين البلدين فالله ينصرنا عليه وعلى جماعته الصهاينة والأميريكية وسائر أعداء الله .

41 .  أحل مصنوعات أجي نوموتو ( مصنع ياباني لصنع ما يخلط به الطعام لزيادة اللذة به ) وقد تبين بواسطة المعامل الحديثة المعتدة أن فيها مادة دهنية خنزيرية . وهذا يدل على أنه مناقض للأحكام القرآنية القطعية غير مبال بها عليها القضية الاقتصادية فلامبالغة إذا شبهناه ببلغم بن باعوراء ولاندري أيهما أشد محبة للدنيا ونحمد الله سبحانه وتعالى أن ثبت مجلس علماء إندونيسيا على تحريم أجي نوموتو والمسلمون مع هذا المجلس فى هذه الفتوى الدالة على قوة الإسلام ووجود الإيمان والحمد لله على نعمه .

42 . أنشأ مركز إمساك الأزمة للإشراف على أحوال الأمن والسياسة وهذا بلاشك إرهاب وإدامة للسلطة كما وقع فى عهد سوهارطا . وكذلك أوعد بحل المجلس النيابي يوم 1 فيبرواري 2001 إذا قرر المجلس تحذيره وتذكرته على مراجعة الحق ( Referendum  ) وهذا بلا شك عدم مبالاة منه لقوانين البلاد الأساسية 1945 ورفض للاتفاقية الوطنية وكذلك أوعد بواسطة رجاله فى جمعية نهضة العلماء بحشد جماهيره المظاهرة ولمواجهة حركات المنتقدين له من الشباب الجامعين المنادين بالتجديد والإصلاح .

43 . التقى هو فى مقر رئاسته بوزير التجارة الإسرائيلي أخيرا وفى أول رئاسته استقبل أيضا الوفد الإسرائيلي فى شئون التجارة والتقى أيضا نائبه فى الضلال والإضلال هاشم مزادي بالسفير الإسرائيلي بسنغافورا .

فتخلص من هذه التقريرات التى أكثرها فى السياسيات منقول عن المسلسل رقم 26 من نشرة ” إشراق الآفاق الفكرية ” أن الرجل عبد الرحمن واحد طاغ أشد من سابقيه سوكارنو وسوهارطا وطاغوت متكبر متجبر يبطر الحق أي يدفعه ويغمط الناس أي يحقره لايبالي بالمسلمين ولابآرائهم ونصائحهم ولا بما أصابهم من الأزمان والكارثات ولا بالأحكام ولا القوانين ولا بالأخلاق والآداب ولابدين الله وشريعته فصلاة الجمعة والمساجد فى نظره وعلمه ألة لإبعاد المسلمين عن شريعة الله وسنة رسوله . وبلغني أن كتب مطالعته أيام شبابه ودخوله المدرسة الثانوية الأولى الإقتصادية ( SMEP  ) هي كتب كارل ماركس ولينين وأمثالهما من كبار الشيوعية فقد رسخت مذاهب الشيوعية ومبادؤها وأفكار رجالها وضغائنهم وأحقادهم على المسلمين فى دماغه وقلبه وقالبه وانتقشت وتمكنت فى فؤاده ولبه .

وإن طبائعه من الكذب والغدر والنميمة والتفريق وعدم المبالاة بالنفوس والأموال وإحراق البيوت والأشجار الكائنات بأرصفة الشوارع طوال خمسين كيلو متر بين باندوواصا وبين جمبر فى جاوى الشرقية وإحراق المدارس الإسلامية ( بل أحد المعاهد السلفية وأحد مساجد الله ) الذي فعله أتباعه ومقلده وأشياعه وهو وأصحابه لم يظهروا تأسفا ولا استنكارا على ما فعله أتباعهم لتدل دلالة واضحة بينة على تعاونهم على الإثم والعدوان مع الشيوعية بعد فشلهم فى التعاون عليهما مع حزب الديموقريطي الكفاحي الذي سيأتي فى الوثائق أنه من المرهينية المنضمة مع الشيوعية FORKOT,PIJAR & PRD ) ) والاشتراكية والوطنية والصليبية وحزبه ( PKB )  وقد كتب العام لحزبه  ( PKB ) فى جريدة  KOMPAS,6 Jan  2001 )  عن الديموقراطية الاندونيسية أن الخطر الكامن هو نظام العهد الجديد  ( ORBA ) وأنه لابد من إزالة آثاره . ومعلوم أن هذا المصطلح استعمله فى أول تطوره حزب الشعب الديموقراطي (PRD)  الممنوع فى العهد الجديد والذي جعل عبد الرحمن واحد رئيسه   Budiman Sujatmiko  داخلا فى مجلس اندونيسيا الآمنة  (FID) .

واتخذ طريقا لسياسته الراهنة إبادة قوة العهد الجديد وأهل بيت جندانا فأمر أنصاره من شباب نهضة العلماء بفرقة بانسرها  ( BANSER )  أن يعملوا المظاهرة أمام بيت سوهارطا بجندانا وأعطى المناصب والمراتب المقربة عنده لعدد من السياسيين اليساريين مثل :                 Marsilam Simanjutak , Marjuki Darusman , Bondan Gunawan , Sarwono Kusumaatmaja , dan Budiman Sujatmiko  .

مع أن عبد الرحمن واحد كان ابنا محبوبا لسوهارطا لأنه من الدعاة فى الحملة الإنتخابية الى الطبقة العاملة   ( GOLKAR ) عام 1987 م فأهدى له كرسيا فى مجلس الشورى الشعبي من قسم ذلك الحزب منذ ذلك العام الى عام 1992 .

كتبه الفقير الى عفو ربه بسارانغ 25 ذو القعدة 1421 هـ .

محمد نجيح بن ميمون زبير . 

Tagged: , ,

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

What’s this?

You are currently reading التوصية بعدم الإغترار بعبد الرحمن واحدالضرر at Spirit Islam Inside.

meta

%d bloggers like this: