تقسيم الناس من حيث الرد والقبول لأعمالهم عند الله

May 6, 2018 § Leave a comment

كيف_تكون_من_المتقين

الناس من حيث الرد والقبول لأعمالهم منقسمون إلى ثلاثة أقسام:
الأول: الكافر فلا يقبل عمله البتة وإن كان ملأ الأرض ذهبا لو مثل به في الآخرة، كما قال تعالى: ﴿إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَمَاتُوا وَهُمْ كُفَّارٌ فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْ أَحَدِهِمْ مِلْءُ الْأَرْضِ ذَهَبًا وَلَوِ افْتَدَى بِهِ أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ وَمَا لَهُمْ مِنْ نَاصِرِينَ﴾. وقال أيضا: ﴿وَمَنْ يَرْتَدِدْ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَيَمُتْ وَهُوَ كَافِرٌ فَأُولَئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ﴾.

وقال تعالى: ﴿وَقَدِمْنَا إِلَى مَا عَمِلُوا مِنْ عَمَلٍ فَجَعَلْنَاهُ هَبَاءً مَنْثُورًا﴾. قال الإمام ابن كثير رحمه الله: وَهَذَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ، حِينَ يُحَاسِبُ اللَّهُ الْعِبَادَ عَلَى مَا عَمِلُوهُ مِنْ خَيْرٍ وَشَرٍّ، فَأَخْبَرَ أَنَّهُ لَا يَتَحَصَّلُ لِهَؤُلَاءِ الْمُشْرِكِينَ مِنَ الْأَعْمَالِ -الَّتِي ظَنُّوا أَنَّهَا مَنْجَاةٌ لَهُمْ- شَيْءٌ؛ وَذَلِكَ لِأَنَّهَا فَقَدَتِ الشَّرْطَ الشَّرْعِيَّ، إِمَّا الْإِخْلَاصُ فِيهَا، وَإِمَّا الْمُتَابَعَةُ لِشَرْعِ اللَّهِ. فَكُلُّ عَمَلٍ لَا يَكُونُ خَالِصًا وَعَلَى الشَّرِيعَةِ الْمَرْضِيَّةِ، فَهُوَ بَاطِلٌ. فَأَعْمَالُ الْكُفَّارِ لَا تَخْلُو مِنْ وَاحِدٍ مِنْ هَذَيْنَ، وَقَدْ تَجْمَعُهُمَا مَعًا، فَتَكُونُ أَبْعَدَ مِنَ الْقَبُولِ حِينَئِذٍ. [1]

« Read the rest of this entry »

الرجوع والعود في القرآن

April 8, 2018 § 1 Comment

image_0_1

الرُّجُوعُ: العود إلى ما كان منه البدء، أو تقدير البدء مكانا كان أو فعلا، أو قولا، وبذاته كان رجوعه، أو بجزء من أجزائه، أو بفعل من أفعاله. فَالرُّجُوعُ: العود، إلا أن هناك فرق بينهما:

الأول: أن في العود معنى التكرار يعني الرجوع إلى الشيء الذي رجعتَ منه فمن ذلك اشتق منه العادة والعيد نحو؛ وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاهُ مَنَازِلَ حَتَّى عَادَ كَالْعُرْجُونِ الْقَدِيمِ، وَلَوْ رُدُّوا لَعَادُوا لِمَا نُهُوا عَنْهُ وَإِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ. وهذا بخلاف الرجوع فإن فيه معنى الترك يعني ترك الشيء الذي رجعت عنه، تقول رجعت من السوق إذ كنت تركت السوق وخرج منه ولا يصح أن يطلق هذا المعنى لعاد، ويقال رجع عن كذا بمعنى كفَّ، وتركه نحو؛ {وَجَعَلَهَا كَلِمَةً بَاقِيَةً فِي عَقِبِهِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ} أي عَمَّا هُمْ عَلَيْهِ إلَى دِين إبْرَاهِيم أَبِيهِمْ. ولما كان في الرجوع معنى الترك قيل هذا الأمر يرجع إلى الأمير، أي يرجع إليه دون غيره فهو الذي قضاه لا غير كأن الأمر ترك غيره وأقبل إلى الأمير، ولو قيل يعود إليه لأفاد أن الأمر قد كان له ثم يكون لغيره ثم يعود إليه. ومن هنا قوله تعالى؛ وَإِلَى اللَّهِ تُرْجَعُ الْأُمُورُ.

الثاني: لما كان في العود معنى التكرار استعمل العود في الرجوع إلى أمر أراده فاعله باختياره، وهذا المعنى لا يقتضيه لفظ رجع كقوله « Read the rest of this entry »

الخير والشر والحسن والقبيح والحسنة والسيئة والطيب والخبيث

April 2, 2018 § Leave a comment

 أحمد-مراد_2344

الخير: كل شيء مرغوب فيه بذاته يكون فيه النفع والصلاح والسعادة وإن لم يكن مرغوبا فيه عند الناظر إليه، قال تعالى: وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ، فالجهاد خير ومرغوب فيه وإن لم يرغب فيه كثير من الناس. ومنه يقال “لا خير فيه” لشيء ليس فيه نفع.

وضد الخير الشر فهو كل شيء مرغوبا عنه بذاته يكون فيه الضرر والفساد والشقاوة، وإن كان مرغوبا فيه عند الناظر إليه، قال تعالى: وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ. ولما كان الخير ضد الشر والشر فيه الضرر، قوبل الخير بالضرر أيضا، قال تعالى: وَإِنْ يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضُرٍّ فَلا كَاشِفَ لَهُ إِلَّا هُوَ وَإِنْ يَمْسَسْكَ بِخَيْرٍ فَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ.

« Read the rest of this entry »

أسماء العقل التي وردت في الكتاب والسنة

March 22, 2018 § Leave a comment

mobda3.net-099d49b19d  

العقل: سمي العقل عقلا لأنه يمنع النفس من رذائل الشهوات ويحبس ويمسك المعلومات، من قولهم؛ عقَل البعيرَ أي ضمَّ رُسْغَ يده إلى عَضُدِه وربطهما معًا. قال شيخ الإسلام ابن تيمية-رحمه الله-:”إن العقل مصدر “عَقَلَ يعقل عقلا” إذا ضبط و أمسك ما يعلمه، وضبط المرأة وإمساكها لما تعلمه أضعف من ضبط الرجل وإمساكه، ومنه سمي العقال عقالاً لأنه يمسك البعير ويجره ويضبطه، وقد شبه النبي –صلى الله عليه وسلم-ضبط القلب للعلم بضبط العقال للبعير؛ فقال في الحديث المتفق عليه: “استذكروا القرآن فلهو أشد تفصيا من صدور الرجال من النعم من عُقُلها”، وقال :”مثل القرآن مثل الإبل المعقلة إن تعاهدها صاحبها أمسكها وإن أرسلها ذهبت”، وفي الحديث الآخر: “أعقلها وأتوكل أو أرسلها؟ قال: “بل اعقلها وتوكل”.[1]

« Read the rest of this entry »

Tentang Hujan

February 4, 2018 § Leave a comment

alquran-dan-sains-jelaskan-kadar-air-hujan-Lt5v9MQkvS

Bismillah…. (Repost, mumpung musim hujan, dengan editing dan sedikit tambahan)

1-Bahwasanya hujan turun dari langit melalui meteor

وَأَنْزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً طَهُورًا

Dan Kami turunkan dari langit air yang Amat bersih. (Al-Furqon 48)

Yakni dengan memandang “min” dengan makna Ibtidaiyyah atau permulaan, seperti pendapat sebagian Ulama’. Dengan kata lain makna ayat adalah “Dan Kami turunkan bermula dari langit air yang amat bersih”. « Read the rest of this entry »

Antara Kanan dan Kiri

January 26, 2018 § Leave a comment

kanan-kiriKanan itu melambangkan akhirat, sedangkan kiri melambangkan dunia. Dalam ilmu Pskologi otak kiri adalah otak yang berurusan dengan hal-hal logis, seperti berhitung dan menganalisa, sedang otak kanan adalah sebaliknya, perasaan, emosi, imajinasi dan kreatifitas, dan hal yang bersifat spiritual berada di sini. Artinya urusan-urusan keduniaan yang bersifat untung-rugi, sebab-akibat yang dilihat dari segi dzahir dipikirkan oleh otak kiri. Sedang urusan akhirat yang sulit dicerna secara logis, dan hal-hal yang bersifat spiritual dikembangkan di otak kanan. « Read the rest of this entry »

Kualitas Iman menentukan kualitas amal dan besarnya pahala (Iman dalam Al-Quran bag.9)

December 27, 2017 § Leave a comment

www.pinterest.co.uk

Pembahasan kesembilan: Kualitas Iman menentukan kualitas amal dan besarnya pahala

Nilai sebuah amal di mata Allah Swat ditentukan oleh seberapa tinggi kualitas Iman kita, hal ini karena iman adalah pondasi dari Amal, dan sumber kekuatan dalam beribadah kepada Allah swt. Seorang dengan iman yang tinggi, maka ketika ia beramal, amal yang dilakukan disertai perasan cinta pada Allah, takut dan berharap kepadaNya, sehingga ia mengerjakannya dengan sungguh-sungguh, penuh dengan perhatian, dengan disertai perasaan ingat kepadaNya, tentunya nilainya akan jauh lebih tinggi -walaupun dipandang dari segi dzahir, amal yang dilakukan terlihat remeh, daripada orang yang mengerjakan ibadah tapi hatinya lalai, sehingga ibadahnya cuma sebatas ritual tanpa makna. « Read the rest of this entry »